مشروع دعم الباحثات

وفق الإحصائيات الرسمية فإن الفتيات الفلسطينيات يشكلن ما مجموعه %60 من طلبة الجامعات الفلسطينية في مختلف التخصصات العلمية والإنسانية والتطبيقية. غير أن عدد الباحثات والأكاديميات المعروفات منهن لا يتناسب والمعطيات المشار إليها في هذه الإحصائيات. إن ذلك بطبيعة الحال لا يعود إلى قلة تحصيل علمي، فالفتيات يشغلن المراتب الأولى في لوائح الشرف في مختلف التخصصات الجامعية، كما أنه ليس بالإمكان عزوه الى عزوفهن عن التميز في المجال البحثي بلا شك. لكن بعض أسباب هذه الفجوة بين أدائهن ونتائجهن الجامعية، وبين تواجدهن في سوق الباحثين من مختلف التخصصات تعود إلى عدم تمتعهن بنفس الفرص التشبيكية التي يتمتع بها أقرانهم من الباحثين. حيث أن فرص السفر والاحتكاك بأبرز المؤسسات البحثية والعلمية والتعرف إلى مجتمع الباحثين والاكاديميين تبدو أقل بالنسبة للنساء لأسباب متنوعة لسنا بصدد ذكرها الآن

Screen Shot 2021-12-27 at 13.52.15

الشريحة المستهدفة

الأهداف

وحتى تحاول تمكين تحقيق الأهداف المرجوة، فإننا سنسعى إلى توفير الأدوات اللازمة
للباحثات من خلال برنامجنا الذي يقسم الى أربعة أقسام رئيسة: المنح الدراسية، المنح البحثية،
منح الزمالة والمكتبة الإلكترونية

أقسام البرنامج

آليات دعم المنح الدراسية

تنفيذ الأهداف